1. عند اقرار هذا الميثاق من قبل الجمعية العمومية لجمعية المحامين الكويتية تصبح أحكام هذا الميثاق ملزمة لجميع أعضاء الجمعية الحاليين، و من ينضم اليها مستقبلا من الأساتذة المحامين، و يعتبر تقديم طلب الانضمام لعضوية الجمعية موافقة من مقدم الطلب على أحكام هذا الميثاق.

 

2. مهنة المحاماة إنسانية هدفها النجدة و المساعدة، و شعارها الحق و الرحمة و العدالة، و مبادئها سيادة القانون و المحافظة على كرامة الإنسان و حريته.

 

الواجبات العامة

 

3. المبدأ الأساسي الذي تنطلق منه مهنة المحاماة هو المحافظة على كرامة الإنسان و الدفاع عن حقوقه و نجدته بغض النظر عن اللون أو الجنس أو الجنسية أو الدين.

 

4. مهنة المحاماة مهنة إنسانية ، ذات دور اجتماعي هام ووسيلة لتطوير الإنسانية و تقدم حضارتها، و تقوم على العلم و الخبرة و الأخلاق و تمارس وفقا للقانون الذي ينظمها.

 

5. مهنة المحاماة تقدم عطاءها إلى كل من يطلبها بغض النظر عن لونه أو جنسه أو جنسيته أو دينه، و لا يجوز للمحامي أن يمتنع عن أداء واجبه مهما كانت الظروف إلا ظروف تبرر ذلك القانون.

 

6. من حق المحامي أن يتقاضى أتعابا مقابل عمله تتناسب مع خبرته و طبيعة العمل الذي يؤديه و الجهد الذي بذله.

 

مسؤولية المحامي

 

7. التزام المحامي المهني هو التزام بوسيلة ببذل الجهد، اللازم في عمله و لا يلتزم المحامي بتحقيق نتيجة معينة.

 

8. يشترك المحامي في توعية الجماهير قانونيا – متى تطلب منه ذلك – و تعريفهم بحقوقهم و واجباتهم العامة.

 

9. يقوم المحامي بنفسه بأداء مهنته أو بواسطة من يندبه لذلك من زملائه.

 

واجبات المحامي تجاه موكله

 

10. يلتزم المحامي باعتبار – سرا مقدسا – بالمحافظة عليه و عدم افشائه، و يحرم المحامون على أنفسهم التحدث عن قضايا موكليهم و أسرارهم و طبيعة علاقاتهم و مشاكلهم العائلية التي يطلعون عليها بحكم مهنتهم.

 

11. يلتزم المحامي بمعاملة جميع موكليه معاملة حسنة عادلة و بنفس الدرجة من العناية و الإخلاص دون تمييز بسبب الجنس أو الجنسية أو اللون أو الدين.

 

12. يمتنع على المحامي العمل على جلب الموكلين لمكتبه بأي وسيلة بالاتفاق مع وسطاء و سماسرة، و سواء تم ذلك مقابل عمولة أو بغيرها، و يمتنع عليه أيضا استعمال ألقاب أو مناصب أو مراكز فخرية أو سابقة تؤدي إلى جلب الموكلين أو تأثر في حرية اختيارهم و كذلك يمتنع على المحامي الإعلان عن نفسه في الصحف أو في غيرها من المطبوعات أو المرئيات أو السمعيات.

 

13. تقتصر اللوحة التي تعلق على مكتب المحامي على اسم المحامي المقيد بالجدول الدائم و رقم هاتفه، و يشترط في اللوحة أن تكون في حجم معقول و غير مضاءة.

 

14. لا يجوز للمحامي أن يدرج على بطاقته الشخصية أو أوراقه أو مطبوعاته أو في دليل الهاتف ما يتجاوز المعلومات الآتية: 

• الاسم الكامل.

• عنوان المكتب

• الدرجة العلمية 

• رقم الهاتف

 

15. يحق للمحامي الذي يزمع افتتاح مكتب أو غلقه مدة معينة أن ينشر اعلانا بذلك و يراعي في ذلك اختيار حروف طباعة متوسطة.

 

علاقات المحامين ببعضهم البعض

 

16. تسود علاقات المحامين ببعضهم البعض روح الزمالة و الاحترام و التوقير و التعامل و الثقة و التضامن، و يتحتم عليهم أن يتعاونوا على توفير الوفاق الأخوي بينهم، و يسعون جميعهم إلى تحقيق أهداف المهنة و مثلها العليا.

 

17. لا يجوز للمحامي أن يتحدث عن زميل له أو يعرض به أو ينسب إليه ما يحط من قدره أو يشكك في مقدرته و علمه سواء أمام الموكلين أو غيرهم.

 

18. لا يجوز للمحامي أن يرفض الحضور منابة عن زميل آخر له إلا إذا كان هناك مانع قانوني يمنع ذلك.

 

19. عند حدوث خلاف مهني بين المحامين يبذل المحامون بذاتهم و عن طريق تنظيمهم المهني كل جهد لتسوية النزاع بالتي هي أحسن.

 

20. يجب على المحامي عدم تحريض معاوني محامي آخر على فسخ عقد العمل المعقود بينهم و بينه، و في حالة ترك أي من هؤلاء المعاونين العمل لدي أي محامي فيتعين على من يريد استخدامه إعلام زميله المحامي الذي كان يعمل لديه، حتى إذا له اعتراض مشروع امتنع عن توظيفه إلى أن تنتهي أسباب الاعتراض.

 

21. في حالة مرض المحامي – لا سمح الله – يقوم زملاؤه بالحضور عنه و متابعة أعماله، وفي حالة الوفاة – لا قدر الله – يلتزم المحامي الذي يكلفه المحامين بمتابعة القضايا المتداولة للمحامي الراحل.

 

22. يلتزم المحامي الحديث بتوقير زميله الأقدم منه و معاملته معاملة أستاذه.

 

23. يلتزم المحامي بتقديم الرأي لكل من يطلب منه ذلك من زملائه الجدد، إلا إذا تعارض ذلك مع مصلحة موكله.

 

24. يلتزم المحامي بتمرين المحامي الجديد بمكتبه و معاملته كزميل و رعايته و تقديم النصيحة له كابنه أو تلميذه، و تعليمه تقاليد المهنة و دقائقها، و يجب على المحامي المتمرن بالمثل معاملة المحامي الذي يتمرن لديه بالاحترام الواجب لأستاذه.